غسول الوجه Calendula Deep Cleansing Foaming Face Wash

منظف رغوي فائق الفعالية يجدد البشرة ويريحها.

اضغط لتكبير الصورة

غسول الوجه Calendula Deep Cleansing Foaming Face Wash

منظف رغوي فائق الفعالية يجدد البشرة ويريحها.

التقييم العام
BEST SELLER
  • إختيار Size

المجموع: 146.00 درهم

Availability:

متوفر

دفع آمن:

أو الدفع عند الاسلام

عينات مجانية

احصلوا على هدايا مجانية عند للإنفاق الأدنى. التعرفوا على المزيد

توصيل مجاني عند إنفاق 250 درهم

تفاصيل المنتج

  • يزيل الشوائب والأوساخ والدهون بنعومة دون تجريد البشرة ويتلاءم مع البشرة الحساسة
  • تتفاعل تركيبة الجل الكريمي مع الماء ليتحول إلى رغوة غنية
  • تظهر البشرة مرممة ومجددة على الفور
  • خالٍ من الصابون والبارابين
  • نصائح

  • كيفية استعمال ’Calendula Deep Cleansing Foaming Face Wash‘ غسول الوجه الرغوي عميق التأثير بخلاصة زهرة الكاليندولا: بللوا الوجه واليدين بالماء الفاتر. ضعوا المنظف الرغوي على اليدين وافركوهما معاً حتى تتشكل الرغوة. دلكوا البشرة بالرغوة المنظفة بحركات دائرية لطيفة. اغسلوا الرغوة بالماء الفاتر. جففوا البشرة بلطف بالتربيت باستعمال منشفة ناعمة. تجنبوا ملامسته المباشرة للعينين. تعرفوا على باقي مستحضرات مجموعة الكاليندولا للعناية بالبشرة , ما فيها تونر العناية ببشرة الوجه الخالي من الكحول وماسك الوجه المهدئ
  • المكوّنات

  • الكاليندولا

    ينبتة من أصول متوسطية، تشتهر خلاصة زهرة الكاليندولا وأوراقها بخواص مهدئة للبشرة وكثيراً ما تدخل في تركيب مستحضرات العناية المخصصة لتلبي متطلبات البشرة الدهنية. لطالما اعتُبرت زهرة الكاليندولا عشبة تتمتع بخواص علاجية كثيرة في الطب الأيورفيدي والطب الصيني التقليدي مما جعلها مستعملة لقرون كثيرة.

    الجليسرين

    الجليسرين، مكون مشهور غني عن التعريف، يستعمل في تركيب مستحضرات العناية بالبشرة نظراً لتوافقه مع طبيعتها ووجوده بشكل طبيعي كأحد مكوناتها الأساسية. أما في تراكيب مستحضراتنا، فهو مرطب فعّال معروف بقدرته على تنعيم البشرة وحفظ رطوبتها بين طبقاتها العميقة.

    تسليط الضوء على المكونات

    رغم استعمال زهرة الكاليندولا في تراكيب مستحضرات ’كيلز‘ منذ عام 1960 إلا أنها نبتة معروفة بخصائصها العلاجية منذ القرن الثاني عشر. فقد استُعملت الكاليندولا كمكون تقليدي أساسي شائع الاستعمال في الطب الصيني قبل فترة طويلة من استعمالها كأحد تراكيب مستحضرات ’كيلز‘ واسعة الانتشار التي يعشقها الكثيرون.

    المكونات
    ماء
    جليسينات كوكويل الصوديوم
    بيتاين بروبيل كوكاميد
    جليسرين
    أكريلات البوليمر المشترك
    كلوريد الصوديوم
    فينوكسي إيثانول
    زيت قشر الليمون
    ليمونين
    هيدروكسيد الصوديوم
    ثنائي أمين الإيثيلين رباعي حمض الأسيتيك رباعي الصوديوم
    بروبلين جليكول
    زيت الغرنوقي البري
    زيت زهر البابونج
    سترال
    مستخلص زهر الكاليندولا
    زيت السنبل العربي
    مستخلص شيح ابن سينا
    حمض الليمون
    شاهد اللائحة كاملةً

    الكاليندولا

    ينبتة من أصول متوسطية، تشتهر خلاصة زهرة الكاليندولا وأوراقها بخواص مهدئة للبشرة وكثيراً ما تدخل في تركيب مستحضرات العناية المخصصة لتلبي متطلبات البشرة الدهنية. لطالما اعتُبرت زهرة الكاليندولا عشبة تتمتع بخواص علاجية كثيرة في الطب الأيورفيدي والطب الصيني التقليدي مما جعلها مستعملة لقرون كثيرة.

    الجليسرين

    الجليسرين، مكون مشهور غني عن التعريف، يستعمل في تركيب مستحضرات العناية بالبشرة نظراً لتوافقه مع طبيعتها ووجوده بشكل طبيعي كأحد مكوناتها الأساسية. أما في تراكيب مستحضراتنا، فهو مرطب فعّال معروف بقدرته على تنعيم البشرة وحفظ رطوبتها بين طبقاتها العميقة.

    تسليط الضوء على المكونات

    رغم استعمال زهرة الكاليندولا في تراكيب مستحضرات ’كيلز‘ منذ عام 1960 إلا أنها نبتة معروفة بخصائصها العلاجية منذ القرن الثاني عشر. فقد استُعملت الكاليندولا كمكون تقليدي أساسي شائع الاستعمال في الطب الصيني قبل فترة طويلة من استعمالها كأحد تراكيب مستحضرات ’كيلز‘ واسعة الانتشار التي يعشقها الكثيرون.

    المكونات
    ماء
    جليسينات كوكويل الصوديوم
    بيتاين بروبيل كوكاميد
    جليسرين
    أكريلات البوليمر المشترك
    كلوريد الصوديوم
    فينوكسي إيثانول
    زيت قشر الليمون
    ليمونين
    هيدروكسيد الصوديوم
    ثنائي أمين الإيثيلين رباعي حمض الأسيتيك رباعي الصوديوم
    بروبلين جليكول
    زيت الغرنوقي البري
    زيت زهر البابونج
    سترال
    مستخلص زهر الكاليندولا
    زيت السنبل العربي
    مستخلص شيح ابن سينا
    حمض الليمون
    شاهد اللائحة كاملةً
    Print كيفية استعمال ’Calendula Deep Cleansing Foaming Face Wash‘ غسول الوجه الرغوي عميق التأثير بخلاصة زهرة الكاليندولا: بللوا الوجه واليدين بالماء الفاتر. ضعوا المنظف الرغوي على اليدين وافركوهما معاً حتى تتشكل الرغوة. دلكوا البشرة بالرغوة المنظفة بحركات دائرية لطيفة. اغسلوا الرغوة بالماء الفاتر. جففوا البشرة بلطف بالتربيت باستعمال منشفة ناعمة. تجنبوا ملامسته المباشرة للعينين. تعرفوا على باقي مستحضرات مجموعة الكاليندولا للعناية بالبشرة , ما فيها تونر العناية ببشرة الوجه الخالي من الكحول وماسك الوجه المهدئ
    لمحة عن المنتج

    غسول رغوي للوجه، منظّف بعمق، يساعد على الحفاظ على توازن البشرة العاديّة إلى الدهنيّة، ويعمل على إزالة الشوائب بلطف من دون تجريد البشرة من الترطيب الأساسي. تحتوي تركيبة هذا الغسول الرغوي للبشرة الدهنية على خلاصة الكاليندولا المتجددة التي تتضمّن خمسة مركّبات معروفة بقدرتها على تخفيف الاحمرار الظاهر والإزعاج، وهي تتفاعل مع الماء لتشكيل رغوة غنيّة تنظّف البشرة وتهدئها. يخلو منظّف الوجه هذا من السلفات ويتميّز بتركيبة لطيفة ومهدئة، لا تجرّد البشرة.

    تركيبة خالية من البارابين، السيليكون، السلفات، الكحول والأصباغ.

    المكوّنات الرئيسية

    الكاليندولا

    الغليسرين

    الغليسرين مكوّن غنيّ عن التعريف في مجال العناية بالبشرة، وهو يتميّز بملاءمته الشديدة للبشرة، التي نجده فيها بشكل طبيعي. في تركيباتنا، هذا المكوّن عبارة عن مادّة مرطّبة قويّة معروفة بقدرتها على حفظ الرطوبة وتنعيم البشرة.
    الغليسرين

    الكاليندولا

    تعدّ منطقة البحر المتوسّط الموطن الأصلي لنبتة الكاليندولا التي تُعرف خلاصتها وبتلاتها بخصائصها المهدئة للبشرة، ويشيع استخدامها في منتجات العناية بالبشرة الدهنية. وطوال قرون، كانت للكاليندولا أهميّة كبيرة باعتبارها عشبة طبيّة في كلّ من طبّ الأيورفيدا والطب الصيني التقليدي.

    طريقة الاستعمال


    Play Video


    • بلّلوا الوجه واليدين بالماء الدافئ
    • اضغطوا لاستخراج كمية من المنظّف الرغوي وافركوه بين يديكم لتشكيل رغوة
    • دلّكوا البشرة بالرغوة بحركة دائرية لطيفة
    • اغسلوا الوجه بالماء الفاتر
    • جفّفوا الوجه بالتربيت بواسطة منشفة ناعمة
    • تجنّبوا الاحتكاك المباشر بالعينين؛ وفي حال حدوثه، اغسلوهما بالماء
    • اكتشفوا باقي مجموعة منتجات الكاليندولا التي تضمّ تونر الوجه الخالي من الكحول، , ماسك الوجه المهدئ and والكريم المعزّز بسيروم الكاليندولا

    هل تعلمون؟


    Did You Know

    هل تعلمون؟


    كانت بتلات أزهار نبتة الكاليندولا، أو البكورية الطبية، تُستخدم للأغراض الطبية منذ القرن الثاني عشر على أقلّ تقدير. في تركيبتنا الرغويّة المنظفة، تتمتّع الكاليندولا بخصائص مهدئة وملطفة، كما أنّها توفّر الترطيب وتساهم في تحسين حاجز البشرة وجودة البشرة بشكل عام.